الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التيمم بديل عن الماء للعاجز عن استعماله
رقم الفتوى: 109544

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 جمادى الآخر 1429 هـ - 23-6-2008 م
  • التقييم:
2673 0 209

السؤال

أرجو الجواب من قارئ رسالتي أنا وزوجي قمنا بعملية طفل أنبوب ولله الحمد تمت العملية بنجاح لكن الدكتور منعني من الحمام وعدم وضع الماء على جسدي أبداً وسؤالي هو: هل يجوز أن أتوضأ وأصلي وأقرأ القرآن أم لا ولكم جزيل الشكر ويا ريت يأتيني الجواب بأقصى سرعة "لأني حتى ممنوعة من الجلوس أمام الكمبيوتر لفترة طويلة؟ أختكم في الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الصلاة لا تسقط عن المسلم ما دام يتمتع بعقله، فإن كان يستطيع الطهارة لزمه ذلك وإلا تيمم ، وإذا أخبر الطبيب الثقة العارف أو ثبت بالتجربة أن استعمال الماء يعرقل العلاج أو يؤثر على صحة الأم أو جنينها، فيجوز للأخت السائلة في حال الجنابة أن تتيمم عند كل صلاة إلى أن تشفى بإذن الله تعالى، ولها أن تتيمم وتقرأ القرآن وتمس المصحف بذلك التيمم لعجزها عن الطهارة، وإن كانت تستطيع غسل بعض جسدها فلتغسل ما لا تتضرر بغسله ولتتيمم للباقي، وإن لم تكن على جنابة وكان الوضوء لا يسبب ضرراً -كما فهمنا من السؤال- فلا يشرع لها التيمم بل يجب عليها الوضوء ، ولها أن تمس المصحف وهي على وضوء، فإن لم تكن على وضوء لم يجز لها مس المصحف، ولها أن تقرأ القرآن بدون مس المصحف بلا وضوء ولا تيمم، وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتاوى ذات الأرقام التالية: 77526، 5995، 78608، 36555، 70007.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: