الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعريف العبودية
رقم الفتوى: 109965

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 رجب 1429 هـ - 7-7-2008 م
  • التقييم:
14093 0 262

السؤال

ما معنى العبودية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالعبودية في اللغة في التذلل والخضوع، جاء في مختار الصحاح: وأصل العبودية الخضوع والذل، والتعبيد التذليل، يقال طريق معبد، والتعبيد أيضا الاسستعباد وهو اتخاذ الشخص عبدا، وكذا الاعتياد، والعبادة الطاعة والتعبد التنسك.. اهـ.

والعبودية هي الخضوع والانقياد للمولى سبحانه وتعالى وهي النسبة بين العبد وربه، ولذلك ورد استحباب التسمية بها، قال في فيض القدير عند شرح حديث: أحب الأسماء إلى الله ما تعبد له. قال: لأنه ليس بين العبد وربه نسبة إلا العبودية، فمن تسمى بها فقد عرف قدره ولم يتعد طوره. انتهى.

وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 95226.

والله أعلم.     

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: