الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى الجنابة، وحالات خروج المني
رقم الفتوى: 11011

  • تاريخ النشر:الأحد 4 شعبان 1422 هـ - 21-10-2001 م
  • التقييم:
93017 0 272

السؤال

ما هي الجنابة، وهل خروج المني والمذي بشهوة حرام، علماً أنني غير متزوج؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالجنابة هي: الحدث الموجب للغسل، وقال في الهداية: هي خروج المني على وجه الشهوة، وقال المناوي: الجنابة: إنزال المني، أو التقاء الختانين، وسميت بذلك لكونها سبباً لتجنب الصلاة شرعاً، ويجب على من أجنب الغسل.
وأما خروج المني والمذي فله حالان:
الأولى: أن يكون بسبب جماع أهله، أو مداعبتهم، فهذا لا حرج فيه.
الثاني: أن يكون بسبب تعدٍ لحدود الله باستعمال اليد، أو النظر المحرم أو غير ذلك فلا يجوز
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: