حكم صلاة ركعتين بنية تحية المسجد وسنة الوضوء وركعتي الاستخارة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة ركعتين بنية تحية المسجد وسنة الوضوء وركعتي الاستخارة
رقم الفتوى: 11048

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 شعبان 1422 هـ - 23-10-2001 م
  • التقييم:
24517 0 370

السؤال

سمعت من أحد الإخوة في إحدى المحاضرات أنه يجوز أن ننوي للصلاة نيات متعددة أي مثلا : ننوي أن نصلي تحية المسجد وأن ننويها أيضا استخارة أو صلاة حاجة فما صحة ذلك وهل يجوز أن أنوي صلاة الشفع بنيات متعددة أيضاً، مثلاً أن أنويها صلاة شفع وصلاة حاجة أو استخارة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن تحية المسجد كما تؤدى بركعتين مستقلتين ، فإنها تتأدى بالفرض ، أو بالنفل ، أي لا يشترط فيها أن تصلى ركعتين مستقلتين ، بل إذا صلى ركعتين بنية الراتبة ، أو غير الراتبة ، أو صلى صلاة الفرض أجزأه ذلك ، وحصل له ما نوى ، وحصلت تحية المسجد ، ولا خلاف في هذا بين فقهاء المذاهب الأربعة.
أما غير تحية المسجد كالاستخارة ، وسنة الوضوء ، والرواتب ، ونحو ذلك ، فإن تحية المسجد لا تجزئ عنها هي ولا الفرض ، ولا يجزئ بعضها عن بعض ، بل لا تتم إلا بأداء كل صلاة فيها أداءً مستقلاً.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: