الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إجراء عملية لإزالة انحراف النظر المشوه للمنظر
رقم الفتوى: 110848

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 رجب 1429 هـ - 30-7-2008 م
  • التقييم:
4307 0 243

السؤال

أنا شاب عمري 27 سنة، ومهنتي طبيب مشكلتي أني أعاني من انحراف فى عيني (حول) وحقيقة هذا الموضوع يؤرقني من وقت إلى آخر وأستغفر الله إني أحيانا أقول لماذا أنا هكذا؟ وليس مثل باقي البشر، ومع العلم بأني الحمد لله محبوب من الناس وعلى خلق حسن ومكانتي الاجتماعية جيدة, وأنا أفكر فى إجراء عملية جراحية لتصحيح هذا الحول فهل هناك حرج في ذلك؟ وهل هو تغيير لخلق الله؟ فأفتوني في أمري بارك الله فيكم فأنا كما ذكرت أعاني نفسيا كثيراً من هذا الأمر؟ وشكراً.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

الصبر على قضاء الله تعالى وقدره واجب، وإجراء العملية لإزالة انحراف النظر المشوه جائز ما لم يترتب عليه ضرر.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن على المسلم أن يحمد الله تعالى، ويرضى بما قدر الله عليه وما قسم له، وينظر إلى من دونه وإلى أصحاب العاهات والأمراض المزمنة، ليحمد الله تعالى على حاله ويقدر نعم الله عليه، فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: انظروا إلى من هو أسفل منكم ولا تنظروا إلى من هو فوقكم، فإنه أجدر أن لا تزدروا نعمة الله. رواه مسلم وغيره..قال ابن القيم في مدارج السالكين: ومراتب الناس في المقدور ثلاثة: الرضا وهو أعلاها، والسخط وهو أسفلها..إلخ. وراجع في ذلك الفتوى رقم: 23586، والفتوى رقم: 30794.

وأما إجراء عملية لتصحيح انحراف العين أو الحول فإنه إذا كان ظاهراً وملفتاً يصل إلى الشين والتشويه.. فإنه لا مانع من إزالته ما لم يترتب عليه ضرر، فهذا من باب العلاج المشروع، ولا يجوز إجراء العملية لما لم يصل إلى حد الشين، لأن المقصود حينئذ زيادة الحسن وتغيير خلق الله، وللمزيد من التفصيل والأدلة نرجو أن تطلع على الفتوى رقم: 36572، والفتوى رقم: 101267 وعلى ما أحيل عليه فيهما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

العرض الموضوعي

الأكثر مشاهدة