الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يوجد في سجود التلاوة وسجود الشكر سلام
رقم الفتوى: 111146

  • تاريخ النشر:الخميس 5 شعبان 1429 هـ - 7-8-2008 م
  • التقييم:
48553 0 441

السؤال

هل يوجد في سجود التلاوة والشكر سلام ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف العلماء في هذه المسألة على قولين، الصحيح منهما أن التسليم لا يُشرع لسجود التلاوة لأنه لم ينقل عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه فعله، وقد صح عنه صلي الله عليه وسلم أنه قال: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " متفق عليه. وفي رواية مسلم "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد. وقد قال بعدم مشروعية التسليم في سجود التلاوة جمهور أهل العلم خلافا للشافعية حيث أوجبوا السلام، قال ابن قدامة في المغني: قال ابن المنذر: قال أحمد، أما التسليم فلا أدري ما هو. قال النخعي، والحسن، وسعيد بن جبير، ويحيى بن وثاب: ليس فيه تسليم وروي ذلك عن أبي حنيفة. واختلف قول الشافعي فيه. اهـ

وسجود الشكر حكمه حكم سجود التلاوة خارج الصلاة من حيث الكيفية, قال الإمام النووي في المجموع:

قال أصحابنا: ويفتقر سجود الشكر إلى شروط الصلاة وحكمه في الصفات وغيرها حكم سجود التلاوة خارج الصلاة.انتهى

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: