السنة تنهى عن تناول الطعام حاراً - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السنة تنهى عن تناول الطعام حاراً
رقم الفتوى: 11121

  • تاريخ النشر:الخميس 8 شعبان 1422 هـ - 25-10-2001 م
  • التقييم:
128602 0 447

السؤال

هل هناك حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم يحذر من أكل الطعام ساخناً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد جاء الأمر بتبريد الطعام قبل أكله- ومثله الشراب- والنهي عن أكله حاراً، من طرق كثيرة بعضها بأسانيد صحيحة، وبعضها فيه ضعف، ولكنها تتقوى بالطرق الصحيحة.
فروى الديلمي في مسند الفردوس عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أبردوا بالطعام، فإن الحار لا بركة فيه" ورواه الحاكم في المستدرك، وصححه على شرط مسلم ووافقه الذهبي عن جابر بن عبد الله، وأسماء بنت أبي بكر، وكذا رواه الطبراني في الأوسط عن أبي هريرة، وأبو نعيم في الحلية عن أنس.
وروى البيهقي عن صهيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "نهى عن أكل الطعام حتى يمكن" أي أكله، وفي سنده ضعف.
وروى أحمد والطبراني في الكبير وصححه الألباني عن عوف بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أطيب الشراب الحلو البارد".
قال المناوي رحمه الله في فيض القدير في معنى هذه الأحاديث: أبردوا: ندباً، بالطعام أي: أخروا أكله إلى أن يبرد، فتناولوه بارداً... والمراد هنا: نفي ثبوت الخير الإلهي، فيكره استعمال الحار لخلوه من البركة ومخالفته للسنة، بل إن غلب على ظنه ضرره فيحرم.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: