الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من أفطر ظانا غروب الشمس
رقم الفتوى: 111431

  • تاريخ النشر:السبت 14 شعبان 1429 هـ - 16-8-2008 م
  • التقييم:
5119 0 305

السؤال

بعد رمضان كنت صائمة (الدين) سمعت أحدا من العائلة قال: إن المغرب تؤذن فأكلت ورقة من السلط وبعد ذلك قالوا: نحن غير متأكدين من سماع الأذان؛ لأنا نسكن بعيدا عن المسجد ولكنه ذلك الوقت وقت المغرب.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأما بالنسبة للمسألة الثانية فقد اختلف العلماء فيمن أكل أو شرب ظاناً غروب الشمس ثم بان أنها لم تغرب، فالجمهور يلزمونه بالقضاء وظاهر كلام النووي والعز بن عبد السلام والزركشي والسيوطي وابن قدامة وكثير من المحققين من الحنفية والمالكية يرون رجحان هذا القول، وذلك لأن الأصل البقاء على ما كان، وللقاعدة الفقهية: لا عبرة بالظن البين خطؤه،

 واختار شيخ الإسلام ابن تيمية وبعض من المحققين أن القضاء لا يلزمه لقوله تعالى: وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا {الأحزاب 5} وأما من لم يتبين له شيء فلا قضاء عليه كما نص عليه كثير من أهل العلم، وعليه فلا يلزمكِ قضاء ذلك اليوم ولأنه لم يتبين لكِ بقاء النهار.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: