الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الفطر في رمضان لمن يمارس لعبة التنس
رقم الفتوى: 111650

  • تاريخ النشر:الخميس 19 شعبان 1429 هـ - 21-8-2008 م
  • التقييم:
19899 0 433

السؤال

في أول يوم من رمضان عندي مباريات في التنيس وتلك المباريات ستستمر أسبوعا من رمضان، ستكون المباراة في الساعة الثانية ظهرا تحت الشمس ودرجة الحرارة 30.وهذه الظروف ستصعب علي الصوم في الأسبوع الأول من رمضان، إذا أفطرت وأطعمت مسكينا فهل أنا على صواب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فصوم رمضان ركنٌ من أركان الإسلام ومبانيه العظام، وقد قال النبي صلي الله عليه وسلم: بني الإسلام علي خمس, وذكر منها صوم رمضان. متفق عليه من حديثِ ابن عمر رضي الله عنهما، والفطرُ في رمضان عمداً من غير سببٍ شرعي كبيرةٌ من أكبر الكبائر، فعن أبي اُمامة رضي الله عنه أن النبي صلي الله عليه وسلم قال: بينا أنا نائم أتاني رجلان، فأخذا بضبعي فأتيا بي جبلا وعرا، فقالا : اصعد . فقلت: إني لا أطيقه . فقال: إنا سنسهله لك. فصعدت حتى إذا كنت في سواء الجبل إذا بأصوات شديدة. قلت: ما هذه الأصوات؟ قالوا: هذا عواء أهل النار ثم انطلق بي فإذا أنا بقوم معلقين بعراقيبهم، مشققة أشداقهم، تسيل أشداقهم دما. قال: قلت: من هؤلاء ؟ قال: الذين يفطرون قبل تحلة صومهم. صححه الحاكم والمنذري وقال الهيثمي: رجاله رجال الصحيح وصححه الألباني في صحيح الترغيب.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله -: من أفطر عامداً بغير عذرٍ كان تفويته لها من الكبائر.

وقال الحافظ الذهبي –رحمه الله -: وعند المؤمنين مقرر: من ترك صوم رمضان بلا عذر بلا مرض ولا غرض فإنه شر من الزاني والمكَّاس ومدمن الخمر ، بل يشكون في إسلامه، ويظنون به الزندقة والانحلال. اهـ

وقد أباح الله الفطر للمعذور بمرضٍ أو سفر قال تعالى: فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ  { البقرة 184 }.

 فإذا كنت أحد هذين جاز لك الفطر، وأما أن تفطر لأجل اللعب فهذا الذي لا يمكن أن يفتي به عالم،

 فحذارِ يا أخي الحبيب أن تقعَ في هذه الكبيرة العظيمة أو أن تعرض نفسك لسخط الله عز وجل، فعليكَ إن عجزت عن الصوم أن تترك هذا اللعب فإنه لن يُغنيَ عنك من الله شيئا، ثم اعلم أيضاً أن من أفطر وكان قادراً على القضاء فالواجب عليه قضاء ذلك اليوم لا إطعام مسكين كما ذكرت، نسأل الله أن يهدينا وإياك سواء السبيل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: