الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لعبة الانترنت ( ترافيان)
رقم الفتوى: 111654

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 شعبان 1429 هـ - 20-8-2008 م
  • التقييم:
20536 0 566

السؤال

ما حكم لعبة الانترنت لعبة ترافيان هل يجوز اللعب بها أم لا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أباح الشرع أنواع اللعب التي تفيد الذهن أو الجسم، أو ترفع عنهما السآمة والملل، أو تعيد إليهما النشاط والحيوية.. بشرط ألا تكون فيها مخالفة شرعية أو إهدار للوقت وتضييعه فيما لا فائدة فيه، وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 51638، وما أحيل عليه فيها.

وعليه فإذا كانت اللعبة المذكورة من هذا النوع؛ فلا مانع شرعا من استخدامها، وإن كان فيها ما يخالف الشرع فإنها لا تجوز.

وللمزيد من الفائدة انظر الفتويين: 33225، 8089، وما أحيل عليه فيهما.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: