الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم حلف المرأة (الزوجة) بالطلاق
رقم الفتوى: 111701

  • تاريخ النشر:السبت 21 شعبان 1429 هـ - 23-8-2008 م
  • التقييم:
15381 0 492

السؤال

استغربت لصمت زوجتي وهي تودع أخاها فخرج منى الكلام فجأة ودون قصد منى كأني أحثها على الكلام: ( احلفي على أخيك طلاقا ليبقى معنا ) وقبل أن تنطق وتقول: ( علي الطلاق تبقى معنا ) قال أخوها مازحا إذا قالت: سوف تذهب معي وعندما ذهب شعرت بخوف شديد فهل في الأمر شيء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فليس فيما ذكرت تأثير على عصمة الزوجية، ولو كانت الزوجة قد نطقت بذلك فعلا، لأن تعليق الزوجة لطلاق زوجها أو تطليقها إياه لغو إذ العصمة بيد الزوج لا بيدها، وكلام أخيها لا تأثير له أيضا فدع ما تشعر به من وساوس وما يراودك من هواجس، واحذر من التلاعب بعصمة الزوجية وجريان الطلاق على لسانك في الرضى والغضب؛ لئلا توقع نفسك في الحرام وتندم ولات ساعة مندم. وللفائدة انظر الفتوى رقم: 51998.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: