الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم غرامة التأخير على من تأخر في سداد الأقساط
رقم الفتوى: 111720

  • تاريخ النشر:الخميس 19 شعبان 1429 هـ - 21-8-2008 م
  • التقييم:
20284 0 260

السؤال

اشترت أختي سيارة من إحدى الشركات بمبلغ معين وبدون فائدة، يتم دفع المبلغ في مدة لا تتجاوز خمس سنوات، ولكن إذا تمت السنوات الخمس ولم تكمل أختي دفع المبلغ فإن الشركة تزيد عليها مبلغا جديدا إضافة إلى المبلغ الأول. وأسأل فضيلتكم هل شراء السيارة بهذه الطريقة جائز شرعا ؟ بارك الله فيكم .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالذي فهمناه من سؤالك أن الشركة تشترط زيادة المال في حالة التأخر عن السداد وهذا الشرط هو ربا صريح، ولا يجوز شرعاً شراء السيارة بهذه الطريقة، فإن ما يسمى بغرامة التأخير عند التأخر في سداد الأقساط تعتبر ربا لا يجوز بذلها ولا الدخول في عقد تشترط فيه، وراجع في ذلك فتوانا رقم: 19382.

وأكل الربا والتعامل به من أكبر الكبائر، وقد ثبت تحريمه بكتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - وإجماع علماء الأمة. و يمكنك في ذلك مراجعة الفتاوى الآتية أرقامها: 1746، 6501، 16659.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: