حكم ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
رقم الفتوى: 112141

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 رمضان 1429 هـ - 2-9-2008 م
  • التقييم:
23357 0 464

السؤال

أحبتي أحببت أن أسأل هل ورد حديث صحيح في أن من رأى منكرا ولم ينكره جاء العاصي يوم القيامة متعلق في رقبته يقول رب اسأله لِمَ لَمْ ينصحني ؟
فهل هناك حديث بهذا المعنى أو ما شابهه وما هي درجة صحته ؟
وهل ترك النهي والنصح يعتبر من المظالم التي ترد يوم القيامة بالحسنات والسيئات ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا شك أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والنصح للمسلمين من فرائض الإسلام العظيمة، وأن تركها من كبائر الذنوب التي يؤاخذ بها صاحبها يوم القيامة إذا لم يتب منها أو يغفر الله له إن كان قد تعين عليه الأمر بواجب متروك أو النهي عن حرام يفعل، وكان قادرا على الأمر والنهي دون ترتب مفسدة على ذلك.

وقد بينا ذلك بالتفصيل وأقوال أهل العلم في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 28638، 104903، 43762.

وأما ورود حديث في المعنى المسؤول عنه فلم نقف عليه فيما تيسر لنا من المراجع.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: