الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يريد شراء شقة ستبنى على أرض غير معلومة
رقم الفتوى: 113044

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 رمضان 1429 هـ - 29-9-2008 م
  • التقييم:
4906 0 410

السؤال

شيخي الجليل تقدمت لشراء شقة من شركة تشتري قطعة أرض وتبني لنا الشقق عليها فطلبوا منى وضع مقدم حجز الشقة والذي سيستغل في شراء قطعة الأرض في بنك ربوي، لكن في فرع المعاملات الإسلامية لهذا البنك وسيظل المبلغ لحين الاتفاق على شراء قطعة الأرض تصل لعدة شهور أو أكثر سوف يستخدم عائد المال في هذه الفترة في دفع ثمن الأرض بعد ذلك سأدفع باقي ثمن الأرض وتكاليف المباني عن طريق نفس البنك ولا أدري ستظل الأموال فترة في البنك ويصبح لها عائد يستغل في التكاليف أم ستسير الأمور بسرعة، فهل يجوز لي ذلك شيخي الجليل؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد

فشراء شقة حسب الطريقة المذكورة يدخل في عقد الاستصناع، وهذا العقد يلزم لصحته شروط منها أن يوصف العقار وصفاً يمنع الجهالة، بأن يبين نوعه وقدره ومكانه وأوصافه المطلوبة.. والذي يظهر من السؤال أن الأرض التي ستبنى عليها الشقة غير معلومة ولا محددة عند العقد.. وبهذه الجهالة لا يصح عقد الاستصناع هذا، وراجع للمزيد في عقد الاستصناع الفتوى رقم: 74087.

وأما بخصوص وضع القسط الأول أو المقدم في البنك إذا صح عقد الاستصناع فإن غاية ما فيه أن الصانع أو البائع أحالك على البنك تضع ماله عنده، وهذا لا حرج فيه إذا كان البنك إسلامياً أو فرعه إسلامي وهو ملتزم بالضوابط الشرعية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: