الفرق بين الروح بضم الراء وفتحها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين الروح بضم الراء وفتحها
رقم الفتوى: 113725

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 شوال 1429 هـ - 20-10-2008 م
  • التقييم:
11352 0 377

السؤال

قال تعالى (يسألونك عن الرُوح ....... الآية)، وقال في موضع آخر (لا ييأس من رَوْح الله.... الآية)، السؤال: ما الفرق بين (الرُوح) و(الرَّوح)؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الروح بالضم تطلق على النفس، كما قال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى وابن منظور في اللسان، وأما الروح بالفتح فالمراد به الرحمة والفرج كما قال الشوكاني والبيضاوي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: