الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التخطيط في المصحف للمساعدة على الحفظ
رقم الفتوى: 113775

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 شوال 1429 هـ - 21-10-2008 م
  • التقييم:
16980 0 307

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمهل يجوز تخطيط المصحف عند موضع الخطأ أثناء القراءة من أجل المساعدة على حفظ القرآن كالتخطيط بالقلم (الرصاص أو الحبر) أو عن طريق قلم الفلوماستر الذي يضع ظلا للكتابة (بلون الفلوروسنت الأصفر أو الأخضر)؟ وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمما لا شك فيه أن الأولى صيانة المصحف عن التخطيط أو غيره مما قد يشوه صورته، والتخطيط بقلم الحبر أو القلم الفسفوري ونحوهما فيه تشويه ظاهر، فإن كانت ثمة حاجة للتخطيط فليكن بقلم الرصاص، إذ من السهل إزالته وإذا أزيل فينبغي أن تتخذ ممحاة نظيفة لا تترك أثراً لأوساخ ونحوها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: