الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل عقوبة شرب الخمر تعد من باب الحد أم التعزير
رقم الفتوى: 113912

  • تاريخ النشر:الأحد 26 شوال 1429 هـ - 26-10-2008 م
  • التقييم:
8192 0 370

السؤال

هل عقوبة شرب الخمر حد أم تعزير؟ ولكم منا جزيل الشكر والامتتنان.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالتعزير عقوبة تأديبية يقوم بها الحاكم على المعصية التي لم يعين لها الشارع حدا أو لم تتوفر في صاحبها شروط الحد، فمن شهد عليه لفيف من الناس بشرب الخمر ولم يكن في الشهود نصاب الشهادة، أو رؤي الشخص يرتاد أماكن الشرب ونحو ذلك.... فإنه لا يقام عليه الحد ولكن للإمام أن يعزره.

ومن ثبت عليه شرب الخمر ولم يوجد مانع من إقامة الحد عليه فإنه يحد.

ومن هذا يتبين لك أن عقوبة شرب الخمر تعتبر حدا إذا توفرت الشروط وتعزيرا إذا لم تتوفر.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: