الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يختلف ميراث البنت الوحيدة بين السنة والشيعة
رقم الفتوى: 11455

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 شعبان 1422 هـ - 14-11-2001 م
  • التقييم:
7404 0 163

السؤال

لماذا الاختلاف بين أهل السنة وأهل الشيعة في موضوع الإرث بالنسبة للأنثى في حال كانت وحيدة - أرجو منكم الإجابة.جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا نعلم خلافاً بين أهل السنة والشيعة فيما يتعلق بإرث الأنثى إن كانت واحدة، بل إن الألوسي ذكر في تفسير قوله تعالى: (وإن كانت واحدة فلها النصف) [النساء:11] أن الإمامية توافق أهل السنة في أن البنت لها النصف حينئذ، وعلى افتراض وجود مثل هذا الخلاف، فإنه لا أثر له مع وجود النص الصريح من كتاب الله، وذلك في الآية المتقدمة (فلها النصف) هذا إذا كان ما فهمناه من سؤالك هو مرادك منه، وإن كنت تريد منه غير ذلك، فتبينه لنا حتى يتسنى لنا الجواب عليه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: