الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأمة التي أنزل عليها الزبور
رقم الفتوى: 114644

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 ذو القعدة 1429 هـ - 11-11-2008 م
  • التقييم:
20873 0 407

السؤال

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على حبيبنا رسول الله.. أولا: أي التعبيرين أصح، ثانيا: مع أن الزبور كتاب سماوي لم لا يذكر له أمة ولا أتباع ويقال الأديان الثلاثة ولا يقال الأديان الأربعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا لم نعلم مراد السائل بالتعبيرين إلا أن العبارات التي ذكرها كلها صحيحة، وأما الزبور فهو كتاب أنزله الله على نبيه داود عليه السلام كما قال تعالى: وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا {النساء:163}، وداود عليه السلام كان من الرسل إلى بني إسرائيل، وكان المؤمنون في عصره يتعبدون بالأحكام المنزلة في التوراة، وأما الزبور فقد ذكر القرطبي أنه لم تكن فيه أحكام ولا حلال ولا حرام، وإنما هو حكم ومواعظ، وبهذا يعلم أن الأمة التي نزل عليها الزبور هي أمة بني إسرائيل، وراجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 23272، 25416، 36291.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: