الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابن عم البنت وبنت خالتها المذكوران : أخوان من الرضاع
رقم الفتوى: 11472

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 شعبان 1422 هـ - 14-11-2001 م
  • التقييم:
952 0 150

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم أرضعت مع ابنتي ولد عمها وبنت خالتها فما علاقة ابن عم ابنتي بابنة خالة ابنتي هل هم إخوه بسبب أنه تمت الرضاعة مني في نفس الفترة أم لا؟ أفيدوني جزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يجوز لابن عم ابنتك أن يتزوج بابنة خالتها لأنهما صارا أخوين من الرضاعة إذا كان قد رضعا منك في حولي الرضاع خمس رضعات معلومات، لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "إن الرضاعة تحرم ما يحرم من النسب" متفق عليه، ومعلوم أن الإخوة لأم نسباً يحرم التناكح بينهم، فكذلك الإخوة لأم رضاعا، ولا فرق بين أن تكوني أرضعتيهم في فترة واحدة، وأن تكوني أرضعتيهم في فترات متفرقة، لأن كل من رضع من امرأة رضاعاً صحيحاً، فهي أمه، وأبناؤها جميعاً بالرضاع أو بالنسب إخوانه، يستوي في ذلك من رضع معه، ومن رضع قبله، ومن رضع بعده، وما يعتقده بعض الناس من أنه لا يحرم عليه إلا الذي رضع معه، والذين بعده فقط، فإنه خطأ عظيم يجب بيانه، وتحذير الناس من العمل بمقتضاه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: