الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ المال مقابل الموافقة على نقل الكفالة
رقم الفتوى: 114794

  • تاريخ النشر:الأحد 18 ذو القعدة 1429 هـ - 16-11-2008 م
  • التقييم:
8687 0 308

السؤال

زوجي كان يعمل في شركة سيراميك و نقلت كفالته بعد إصرار كفيله على أن يعطيه شيكا ب 15000 ريال تعهد على أن لا يعمل في نفس المجال وبعد أكثر من سنتين قدم الكفيل هذا الشيك لأمن العاصمة على أنه بلا رصيد، هل يجوز لهذا الكفيل أن يأخذ قيمة هذا الشيك من الموظف السابق مع العلم أنه يعرف أن هذا الموظف لا يملك المال ؟ وزوجي أصلا لم يعمل بهذا المجال، إذا كان مالا حراما فأخبروه لأنه موظف عندكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فلا يجوز للكفيل أن يشترط في نقل كفالة مكفولة مبلغا من المال أو يأخذ عليه عهدا أن لا يمارس نفس العمل الذي كان يعمله عنده فإنه لا سلطان له عليه بعد انتهاء عقد الإجارة بينهما إن كان، ولا حق له في أخذ مال مقابل نقل الكفالة، فالكفالة من عقود الإرفاق وليست محلا للمعاوضات والمساومات.

وما يأخذه الكفيل بهذه الطريقة يعد من أكل المال بالباطل، ويجب عليه التوبة إلى الله عز وجل ورد المال إن كان أخذه.

ولا ريب أن تقديم هذا الشيك للشرطة وما ينتج عن ذلك من سجن لمصدر الشيك ظلم واعتداء ومخاصمة من الباطل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: