الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجب أن يعطي الورثة نصيبهم ويعوضهم عن المدة التي استغل فيها البيت
رقم الفتوى: 116333

  • تاريخ النشر:الخميس 27 ذو الحجة 1429 هـ - 25-12-2008 م
  • التقييم:
1897 0 214

السؤال

ابن عمي هو أحد ورثة في بيت ورثناه عن جدنا رفض تقسيم التركة ويستغله لنفسه منذ 17 سنة وحرمنا من حقوقنا رغم محاولتنا للصلح وقطع صلة الرحم، وأريد لمرة أخرى أن نحل المشكل بالتي هي أحسن فأريد معرفة ما حكم رفض أحد الورثة تقسيم التركة وحرمان الأيتام واستغلالها لمصالحه الخاصة مع تعزيز الجواب من فضلكم بالكتاب والسنة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز لأحد الورثة أن يستحوذ على التركة ويستأثر بها دون الآخرين ويمنعهم حقهم من الميراث، وقد قال الله تعالى: وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ {البقرة:188}.

 فعلى الشخص المشار إليه أن يتقي الله تعالى ويتوب إليه ويعطي بقية الورثة نصيبهم من التركة، وليعلم أن الله تعالى قد توعد من يتعدى حدوده في الميراث بوعيد شديد فقال تعالى بعد آيات المواريث: وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ {النساء:14}.

قال القرطبي رحمه الله تعالى: وقوله: ومن يعص الله ورسوله يريد في قسمة المواريث فلم يقسمها ولم يعمل بها، ويتعد حدوده أي يخالف أمره يدخله نارا خالدا فيها. انتهى.

ويجب عليه أيضا أن يعوض الورثة عن المدة التي استغل فيها البيت، فإن كان قد سكن فيه فإنه يدفع لهم أجرة المثل ويقسمونها بينهم القسمة الشرعية، فإذا لم يرتدع ذلك الشخص فإننا ننصح برفع الأمر إلى المحكمة الشرعية لتلزمه بالشرع، وقد قال عمر رضي الله عنه: إن الله تعالى يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن. أي يمنع بالسلطان عن ارتكاب الفواحش والآثام ما لا يمتنع كثير من الناس بالقرآن مع ما فيه من والوعيد الأكيد والتهديد الشديد وهذا هو الواقع.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: