الخلود في النار لمن مات على غير الإسلام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الخلود في النار لمن مات على غير الإسلام
رقم الفتوى: 11656

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 رمضان 1422 هـ - 26-11-2001 م
  • التقييم:
16539 0 288

السؤال

1- هل المسيحين واليهود سيدخلون الجنة بعد تطهيرهم من السئيات ؟ ام هل سيخلدون في النار2- هل صحيح إن المسلمين لن يخلدوا في النار ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن من بلغتهم دعوة النبي صلى الله عليه وسلم من يهود أو نصارى أو غيرهم ولم يسلموا، وماتوا على ذلك، سيخلدون في النار، لقول الله عز وجل: (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)[النساء:48] وقوله تعالى: (ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين)[آل عمران:85] وقوله: (ومن يكفر به من الأحزاب فالنار موعده)[هود:17] ولحديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "والذي نفس محمد بيده، لا يسمع بي أحد من هذه الأمة؛ يهودي، ولا نصراني، ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به، إلا كان من أصحاب النار" رواه مسلم.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: