الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسمية المولودة باسم منار
رقم الفتوى: 116642

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 محرم 1430 هـ - 5-1-2009 م
  • التقييم:
19397 0 229

السؤال

إن شاء الله ربنا سيرزقنى بمولودة بعد شهرين فأنا كنت أريد أسمي منارا فهل الاسم ديني أم لا، ولو سمحتم ممكن أعرف معنى الاسم آية وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا بأس بالتسمية بكل اسم ليس فيه تعبيد لغير الله ولا تزكية للنفس، ولا هو مختص به سبحانه، وليس له معنى مذموم. واسم منار من هذا النوع الجائز.

فإن كان مراد السائل بالاسم الديني أي المشروع، فهو كذلك. وإن كان مراده أن هناك فضيلة في التسمية بهذا الاسم، فليس له فضيلة معينة، وغيره أفضل منه، وقد سبق بيان أحب الأسماء إلى الله ذكورا وإناثا، في الفتوى رقم: 10793. كما سبق بيان جماع الأسماء المكروهة والممنوعة في الفتوى رقم: 12614، ومعنى المنار: علم الطريق والحد بين الأرضين. وهو أيضا جمع منارة، وهي العلامة تجعل بين الحدين.

وأما اسم (آية) فقد سبق بيان أنه لا ‏بأس به؛ إذ كل إنسان آية من آيات الله الكونية، وذلك في الفتوى رقم: 9196. ومعنى الآية: العلامة والأمارة والعبرة.

والله أعلم.


 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: