الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسمية المولود باسم عبد الرحمن
رقم الفتوى: 116873

  • تاريخ النشر:الأحد 15 محرم 1430 هـ - 11-1-2009 م
  • التقييم:
13073 0 225

السؤال

سمعت يوما أحد رجال الدين يتحدث عن فضل اسم: عبد الرحمن وأن أحد الصحابة رضوان الله عليهم كان له ابنان من زوجتين مختلفتين يحملان نفس هذا الاسم، أرجو إعطائي المزيد من التوضيحات حول فضل هذا الاسم مع دلائل شرعية إن أمكن؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن أفضل الأسماء عبد الله وعبد الرحمن، لما رواه مسلم في صحيحه عن ابن عُمَرَ قال: قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: إِنَّ أَحَبَّ أَسْمَائِكُمْ إلى اللَّهِ عبد اللَّهِ وَعَبْدُ الرحمن.

قال النووي في شرح مسلم: فيهأي الحديث - التسمية بهذين الاسمين وتفضيلهما على سائر ما يسمى به . اهـ . ولمزيد الفائدة يمكنك مراجعة فتوانا رقم: 1640 .

وقد كان من الصحابة من يتسمى بعبد الرحمن، ويمكنك مراجعة تراجمهم في الإصابة للحافظ ابن حجر العسقلاني، ومن أشهرهم عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، وسمى جماعة من الصحابة أبناءهم بهذا الاسم، ويمكنك الاطلاع على تراجمهم في كتاب الطبقات الكبرى لابن سعد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: