الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استقبال القبلة لقراءة القرآن الكريم مستحب
رقم الفتوى: 11761

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 رمضان 1422 هـ - 5-12-2001 م
  • التقييم:
14853 0 315

السؤال

هل يجوز قراءة القرآن الكريم مع عدم استقبال القبلة أم أنه يجب استقبال القبلة عند قراءة القرآن الكريم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن استقبال القبلة لا يشترط لجواز القراءة، لأنه قد صح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ يوم الجمعة وهو على المنبر سورة ق وغيرها من الآيات، ومن المعروف أن الخطيب غير مستقبل، ولكن العلماء ذكروا أن استقبال القبلة من الآداب المستحبة لقارئ القرآن تعظيماً له.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: