الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشميت العاطس ورد السلام...أم الاستمرار في قراءة القرآن
رقم الفتوى: 11786

  • تاريخ النشر:الخميس 28 رمضان 1422 هـ - 13-12-2001 م
  • التقييم:
8479 0 293

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إذا عطس شخص أو سلم وأنا أقرأ القرآن الكريم هل أرد عليه ام أواصل قراءة القرآن؟ وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن تشميت العاطس ورد السلام حق من حقوق المسلم على أخيه المسلم، جاءت بذلك الأحاديث الصحيحة، ورد السلام واجب على القول الصحيح، والتشميت أقل أحواله أن يكون سنة، ومن العلماء من يقول بوجوبه، ولذلك فيشرع لمن ابتدئ بالسلام، أو سمع عاطساً حمد الله تعالى أن يرد عليه ولو كان في أثناء القراءة، ثم يواصل قراءته بعد ذلك -إن شاء - لأن تشميت العاطس ورد السلام عبادة مرتبطة بسبب ومترتبة عليه، فتطلب عند تحققه، أما قراءة القرآن فلا ارتباط لها بسبب، ولا تفوت بأي مفوت، وقطعها لغير سبب جائز، فيكون قطعها لسبب شرعي أولى بالجواز.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: