الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الثوب المبتل إذا لامس فراشا متنجسا
رقم الفتوى: 118491

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 صفر 1430 هـ - 24-2-2009 م
  • التقييم:
2202 0 176

السؤال

كنت قرأت في فتوي سابقة علي هذا الموقع أنه لا يجب تطهير الفراش لأنه ليس محلاً للصلاة (إن كان كذلك)، لكن سؤالي هو: ماذا أفعل إذا كانت ملابس من ينام أو يجلس على الفراش بها بلل...هل تنتقل النجاسة إليها أيضا فتصبح الثياب نجسة؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما قرأته في تلك الفتوى صحيح، غير أن العلماء اختلفوا فيما يترتب على ملامسة ثوب مبتل أو غيره لمكان جافٍ نجس، فمذهب الشافعي وأحمد رحمهما الله أن الثوب المبتلّ إذا لامس شيئاً نجساً جافاً فراشاً أو غيره فإنه ينجس بذلك، ومن ثم يجب تطهيره إذا أريدت الصلاة فيه لقوله تعالى: وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ {المدثر:4}، ويرى الأحناف والمالكية إن الثوب لا ينجس بذلك، وقد بينا ذلك في الفتوى رقم: 116329.

والأحوط بلا شك القول الأول وتطهير الثوب المبتل إذا لامس فراشاً جافاً متنجساً.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: