ما يلزم من ينزل منه قطرات من البول أثناء اليوم
رقم الفتوى: 118676

  • تاريخ النشر:الأربعاء 8 ربيع الأول 1430 هـ - 4-3-2009 م
  • التقييم:
19420 0 359

السؤال

أنا ينزل مني قطرات بسيطة جدا بعد البول مرتين في اليوم على الأقل، وأنا أحيانا عندما أجلس في الميكروباص ينزل نقط بسيطة، ولكن لا يستغرق كل الوقت، وأنا لا أقدر أن أحدد ماذا أفعل، وأحكم علي نفسي هل أنا عندي أم لا؟ وهل علي الغسل لكل صلاة ووضع منديل؟ وعند الذهاب للجمعة أنا أذهب قبل الوقت بنصف ساعة هل يجوز أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كُنتَ جازماً بخروج هذه القطرات منكَ، ولم يكن ذلك مجرد وسوسة، فإنك لست مصاباً بسلس البول على الوصف الذي ذكرت، ما دمت تجدُ وقتاً يكفي لأداء الصلاةِ في وقتها بطهارةٍ صحيحة. وانظر الفتوى رقم: 38550.

وعليكَ والحالُ هذه أن تنتظرَ مُدة حتى تنقطع هذه القطرات ثم تتوضأ وتصلي، وعليكَ أن تضع منديلاً على المحل ثم تُزيله بعد نزول تلك القطرات حذراً من أن تنتشر النجاسة في ثيابك، فإن لم تفعل ونزلت قطرات البول في الثوب، فإنه يلزمك غسل الموضع الذي أصابه البول من ثيابك، ولا يجبُ عليكَ الاغتسال، وإنما يجبُ عليكَ تطهيرُ ثوبك من النجاسة، ثم غسل المحل ثم الوضوء، وللمزيد راجع الفتوى رقم: 104533.

وذهابك إلى الجمعة مبكراً أمرٌ حسنٌ مشروع، ولكن إذا خرجَ منكَ شيءٌ قبل الصلاة وجبَ عليك إزالته والوضوء منه على الوجه الذي قدمنا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة