الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التقدير الحسابي .....والصيام
رقم الفتوى: 11921

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 رمضان 1422 هـ - 11-12-2001 م
  • التقييم:
6875 0 273

السؤال

نحن مجموعة من الطلاب العرب الموجودين في الهندومعروف أن الهند قد حددت رمضان في التاريخ من بداية العام ولم تتحر الهلال وبالتالي فقد صام طلاب العرب على السعودية ولم يصوموا على الهند والتي تأخرت عن الهند بيوم لكن بعض الطلاب صام على الهند فماهو تعليقكم على هذا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن المعتبر شرعاً في إثبات شهر رمضان أو شوال أو غيرهما هو الرؤية بالعين، وليس التقديرات الحسابية، على الراجح من أقوال أهل العلم، لقول الله تعالى: (فمن شهد منكم الشهر فليصمه…) [البقرة: 185]
ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: "صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته" الحديث متفق عليه.
وهذا الذي تقتضيه حكمة التشريع الرباني، فرؤية الهلال ممكنة لكل أحد، وفي كل زمان ومكان.
أما معرفة بداية الأشهر عن طريق الحساب فهي غير ممكنة لكل أحد، وقد تكون معلومة في زمان دون زمان، وفي مكان دون آخر.
وعلى ذلك فما تفعله دولة الهند غير معتبر شرعاً، ولا يجوز الأخذ بمقتضاه.
وعليكم أن تعتمدوا في ثبوت الأهلة على الرؤية، فإن لم تتمكنوا من ذلك فاعتمدوا على رؤية أقرب بلد مسلم إليكم، كباكستان مثلاً.
وراجع الجوابين:
6375 11573
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: