حدود الاستمتاع بالزوجة أيام الحيض - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حدود الاستمتاع بالزوجة أيام الحيض
رقم الفتوى: 11926

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 رمضان 1422 هـ - 11-12-2001 م
  • التقييم:
19361 0 322

السؤال

هل يجوز للرجل العزل عن زوجته أيام الحيض، إذا خاف أن يطأ زوجته وقت الحيض بسبب الشهوة الجنسية؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن الاستمتاع من الحائض بما فوق السرة وتحت الركبة، جائز بالنصّ، والإجماع، والوطء في الفرج محرم بالنص، والإجماع.

واختلف العلماء في الاستمتاع بما بين السرّة والركبة غير القبل والدبر، والصحيح جوازه؛ لحديث أنس: اصنعوا كل شيء، إلا النكاح. رواه مسلم. أي: إلا الجماع.

إلا أن الزوج إذا كان يخشى -إن هو استمتع بزوجته الحائض طبق الحدود المشروعة له- أن يتجاوز إلى ما حرم عليه، فإنّ عليه أن يجتنبها؛ ليمتثل أمر الله عز وجل: فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ {البقرة:222}، ويدل لهذا ما ذكره النووي في المجموع بعد أن ذكر أن في الاستمتاع بما بين السرة والركبة من الحائض ثلاثة أوجه:

الأول: الجواز.

الثاني: المنع، وذكر أدلة كل منهما.

ثم قال: الوجه الثالث: إن وثق المباشر من تحت الإزار بضبط نفسه عن الفرج؛ لضعف شهوة، أو شدة ورع، جاز، وإلا فلا. قال: وهو حسن.

وعليه؛ فإنا ننصحك بالابتعاد عن الاستمتاع بزوجتك الحائض، إذا كان من شأنه أن يوقعك فيما لا يحل لك منها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: