هل صيام الاثنين والخميس من كل شهر يعدل صيام الدهر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل صيام الاثنين والخميس من كل شهر يعدل صيام الدهر
رقم الفتوى: 119415

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 ربيع الأول 1430 هـ - 23-3-2009 م
  • التقييم:
5654 0 390

السؤال

صوم الخميس والاثنين من كل شهر. هل يعد صوم الدهر ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا شك أن صيام الاثنين والخميس سنة مستحبة للأحاديث الدالة على ذلك كحديث عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم. رواه الترمذي.

ولكن لم يرد فيما نعلم ما يدل على أن صيامهما بخصوصهما يعدل صيام الدهر، وإنما ورد أن صيام ثلاثة أيام من كل شهر كصيام الدهر، فقد روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه وعن أبيه: صم من الشهر ثلاثة أيام، فإن الحسنة بعشر أمثالها، وذلك مثل صيام الدهر. انتهى مختصرا. فصوم اليوم الواحد يعدل صيام عشرة أيام، وصوم ثلاثة أيام يعدل صيام الشهر كله ثلاثين يوما، فإذا صام المسلم من كل شهر ثلاثة أيام فقد صام السنة كلها، وبهذا الاعتبار يمكن أن يقال إن صومها من كل شهر يرجى لصاحبه هذا الثواب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: