الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستماع للقرآن الكريم لا يستلزم الوضوء
رقم الفتوى: 12037

  • تاريخ النشر:الخميس 28 رمضان 1422 هـ - 13-12-2001 م
  • التقييم:
25001 0 323

السؤال

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.... أما بعد.... هل الاستماع إلى القرآن الكريم بدون وضوء يعني عدم الحصول على أجر أو ثواب؟ - كأن أنصت للقرآن أثناء ركوب الباص العمومي-.و شكراً

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الإنصات إلى القرآن وتدبره أمر مطلوب ومحمود، ولو لم يكن الشخص على وضوء، قال تعالى: (كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب)[ص:29] وقال: (وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون)[الأعراف:204] قال الحسن البصري: (إذا جلست إلى القرآن فأنصت له) ومن فضائل الاستماع إلى القرآن ما أورده الحافظ ابن كثير من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من استمع إلى آية من كتاب الله كتبت له حسنة مضاعفة، ومن تلاها كانت له نوراً يوم القيامة" قال تفرد به الإمام أحمد رحمه الله تعالى، تفسير ابن كثير(2/373) وسؤالك: (هل الاستماع إلى القرآن الكريم بدون وضوء يعني عدم الحصول على أجر أو ثواب؟) جوابه هو أنه لا يشترط في حصول أجر من يستمع إلى القرآن أن يكون متوضئاً، بل إن الأجر في هذا يلحق المتوضئ وغيره إن شاء الله، لعدم ورود دليل من كتاب أو سنة يلزم المستمع في غير الصلاة بالوضوء.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: