الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعوة للإسلام من خلال استخدام الشبكة العنكبوتية
رقم الفتوى: 120914

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 جمادى الأولى 1430 هـ - 27-4-2009 م
  • التقييم:
5608 0 279

السؤال

أنا إنسان أحاول الدعوة للدين الإسلامي ولكن أعيش في أمريكا، ولغتي الانجليزية ضعيفة. أريد من حضرتكم إذا كان لديكم القدرة على إرسال رسالة قصيرة باللغة الإنجليزية تعرف وتدعو للإسلام حتى أتمكن من إرسالها إلى من أعرف من الناس؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فشكر الله لك حرصك على الدعوة إلى دين الله تعالى ، وأبشر بالثواب الجزيل؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: لأن يهدي الله بك رجلاً واحدًا خير لك من أن يكون لك حُمْر النَّعَم. رواه البخاري ومسلم واللفظ له.

وليعلم الأخ السائل أن الدعوة إلى دين الإسلام في هذا الزمان صارت أيسر حتى على من لا يتقن اللغات الأعجمية، وذلك من خلال استخدام الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، حيث تستطيع أن ترسل بعض الروابط الدعوية (الموثوقة) إلى أكبر عدد ممكن من المعارف الذين تريد دعوتهم إلى الإسلام، وذلك عبر البريد الإلكتروني.

ونحن نرشح لك هذين الرابطين لتستخدمهما في الدعوة لدين الله تعالى:

(1)

http://www.islamweb.net/ver2/archive/index2.php?vPart=35&startno=1&thelang=E

(2)

http://www.islam-guide.com/

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: