الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العمرة بعد العمرة إذا لم يجد شعرا يحلقه
رقم الفتوى: 121025

  • تاريخ النشر:الخميس 6 جمادى الأولى 1430 هـ - 30-4-2009 م
  • التقييم:
10761 0 432

السؤال

سوف أذهب للعمرة وأريد أن أحلق شعري بالكامل، وإذا أمكن أقوم بعمرة أخرى، وقد لا أجد شعرًا أحلقه، فهل يجوز ذلك؟ وما الحل إذا كان ذلك لا يجوز؟ أريد تأكيد الحلق، لأني قد لا أستطيع عمل عمرتين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان من نيتك أنكَ تعتمر أكثر من عمرة، فيمكنك أن تقصر من شعركَ  في أولى العمرتين ليبقى لكَ شعرٌ تقصره أو تحلقه في العمرة التالية، لأن الواجب يتأدى بالتقصير، وإن كان الحلق أفضل، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: اللهم ارحم المحلقين، قالوا: والمقصرين يا رسول الله؟ قال في الثالثة: والمقصرين. متفق عليه.

 وإن حلقت رأسك، فينبغي لكَ أن تنتظرَ حتى يُحمم رأسك، ثم تقوم بالعمرة التالية، وإن اعتمرت قبل ذلك فجائز.

قال ابن قدامة في المغني: وَقَالَ عَلِيٌّ رضي الله عنه: فِي كُلٍّ شَهْرٍ مَرَّةً. وَكَانَ أَنَسٌ إذَا حَمَّمَ رَأْسَهُ خَرَجَ فَاعْتَمَرَ، رَوَاهُمَا الشَّافِعِيُّ فِي مُسْنَدِهِ. وَقَالَ عِكْرِمَةُ: يَعْتَمِرُ إذَا أَمْكَنَ الْمُوسَى مِنْ شَعْرِهِ، وَقَالَ عَطَاءٌ : إنْ شَاءَ اعْتَمَرَ فِي كُلِّ شَهْرٍ مَرَّتَيْنِ . وقَالَ أَحْمَدُ: إذَا اعْتَمَرَ فَلا بُدَّ مِنْ أَنْ يَحْلِقَ أَوْ يُقَصِّرَ, وَفِي عَشَرَةِ أَيَّامٍ يُمْكِنُ حَلْقُ الرَّأْسِ. انتهى.

وراجع في العمرة من الحل الفتوى: 112419.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: