الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ضمان ما أتلفه الشخص من ممتلكات للدولة خطأ
رقم الفتوى: 121095

  • تاريخ النشر:الخميس 6 جمادى الأولى 1430 هـ - 30-4-2009 م
  • التقييم:
6394 0 349

السؤال

لقد قمت بكسر أنبوب مياه صغير أدى إلى تسرب قليل من الماء منه تابع لحديقة يقام بها مهرجان من خلال دهسه بسيارتي من غير قصد.. فتوجهت إلى رجل الأمن لأخبره عن مكان كسر الأنبوب وتسرب القليل من الماء منه، ولكني لم أخبره أني أنا الفاعل.. فقط أخبرته بمكان الأنبوب المكسور ليتم إصلاحه.. فهل أنا آثم في عدم إخباره بأني أنا من فعل هذا؟ وما حكم الدين في هذا التصرف؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان هذا الأنبوب ممدود بإذن ولي الأمر فأتلفته بمرور سيارتك عليه فأنت ضامن لما أتلفت منه فترجع إلى الجهة المسؤولة عنه، فإما أن يلزموك بإصلاحه أو بدفع قيمة إصلاحه أو يعفوا عنك.

وفي موضوع الإتلاف لا ينظر إلى العمد والخطأ، فهما في إتلاف أموال الناس سواء.. وإخبارك لرجل الأمن بأن الأنبوب انكسر لا يسقط عنك الضمان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: