الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لبس النقاب الذي يظهر موضع العينين
رقم الفتوى: 121581

  • تاريخ النشر:الأحد 16 جمادى الأولى 1430 هـ - 10-5-2009 م
  • التقييم:
29383 0 298

السؤال

طبيبة محجبة -مغطية للوجه والكفين- ولكنها منتقبة أي تظهر العينين لأن عملها يتطلب ذلك للنظر بوضوح لمكان المرض والتشخيص الصحيح للمرض، مع العلم بأن الفتحة بمقدار العين فقط وبمقدار ما يتيح لها النظر بوضوح فهل يجوز لها ذلك؟ وإن كانت خارج العمل هل تغطي وجهها بالكامل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج في لبس النقاب الذي يظهر موضع العينين فقط لتتمكن المرأة من النظر، جاء في تفسير القرطبي في قول الله جل وعلا: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا.{الأحزاب:59}: قال ابن عباس وقتادة: ذلك أن تلويه فوق الجبين وتشده ثم تعطفه على الأنف وإن ظهرت عيناها لكنه يستر الصدر ومعظم الوجه. انتهى.

وسواء في ذلك وقت الحاجة لكشفهما في نحو العمل أو غيرها، وإن سترتهما بساتر خفيف خارج العمل كان أولى وأفضل، لكن يجب الحذر من كشف العينين بصورة تدعو للفتنة، وينبغي أيضاً الحذر من النقاب الذي انتشر في هذه الأيام، مما يبدو منه أجزاء كبيرة من محاجر العينين والخدين فهذا لا يجوز، لما فيه من إبداء الزينة التي أمر الله بإخفائها، بل هو زينة في نفسه وملفت للأنظار ومصيدة لقلوب الرجال. وراجع في ذلك الفتويين رقم: 21690،  21261.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: