تصوير الزوج لامرأته بمفاتنها بالفيديو.. رؤية شرعية أخلاقية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تصوير الزوج لامرأته بمفاتنها بالفيديو.. رؤية شرعية أخلاقية
رقم الفتوى: 121845

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 جمادى الأولى 1430 هـ - 13-5-2009 م
  • التقييم:
29000 0 320

السؤال

حكم تصوير الزوجة عارية على شريط فيديو لمن هو بعيد عن زوجته فلقد قرأت فتوى تبيح أن تظهر الزوجة لزوجها وهى بزينتها على النت في حين لم يبيحوا لا أن يصورها زوجها على شريط الفيديو، فلماذ الفرق بين الإباحة والتحريم في حين أن الزوجة في كلا الحالتين تظهر زينتها وقد تبدي عورتها لإسعاد زوجها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فإسعاد الزوجة لزوجها بما هو مشروع مما رغب فيه الشرع، وأما تصوير الزوجة وهي عارية على شريط فيديو أو حتى عن طريق الانترنت فهذا من الأفعال القبيحة التي لا تجوز لما قد يترتب عليها من فساد ومحرمات وانتهاك للأعراض، ومن القواعد المقررة في الشرع ما يسمى بقاعدة سد الذرائع.. ومعناها: سد الطرق التي قد تؤدي إلا ما لا تحمد عقباه، ونذكر الزوجين بما يمكن أن يحدث من جراء هذا التصوير مما قد يغيب عن بالهما، فنقول: أليس من الممكن أن يتعرض الزوج للسرقة فتفتضح الزوجة والزوج ويستغل السفهاء الشريط للابتزاز وتلويث الأعراض؟ أليس من الممكن مفارقة الزوج لزوجته فتصبح أجنبية عنه، وعنده لها صور وهي عارية؟ أليس من الممكن أن ينقلب الزوج على زوجته ولا يتقي الله فيها فيهددها بما معه من صور عارية لتشبع رغباته المحرمة أو تعيش معه ذليلة دون مطالبة بحق، أو يستولي على مالها إلى آخر مثل هذه الأفعال القبيحة التي قد تحدث، والقلوب أشد تقلبا من القدر أثناء غليانها كما ثبت في الحديث الصحيح ؟! كذلك نقول بأن هذا النظر لزوجته وهي عارية لن يطفئ شهوته بل سيزيدها مما قد يوقعه في محرمات شتى بل قد يقوده إلى الفاحشة والعياذ بالله .

وبناء على ما سبق ننصح الزوجين بأن يتقيا الله ولا يفعلا مثل هذه الأفعال، وأن يراعي الزوج مدة غيابه عن زوجته بما يضمن عفته وعفتها، وإن دعت الحاجة إلى ابتعاد الزوج عن زوجته فليسلك السبل المشروعة لتبريد الشهوة من الصيام والبعد عن الاختلاط بالنساء، أو النظر إليهن، والابتعاد كذلك عن الخلوة المحرمة.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: