المحاضرات في الأسواق والمجمعات التجارية.. رؤية دعوية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المحاضرات في الأسواق والمجمعات التجارية.. رؤية دعوية
رقم الفتوى: 122291

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 جمادى الأولى 1430 هـ - 20-5-2009 م
  • التقييم:
5877 0 283

السؤال

ما حكم إقامة المحاضرات في الأسواق التجارية والمجمعات التي يتجمع فيها الشباب والشابات الفاسدون؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإقامة المحاضرات في الأسواق والمجمعات التجارية أمر حسن، فقد يوجد في هذه الأماكن من الناس من لا يمكن دعوته أو تعريفه بالدين إلا من خلالها، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يمشي في السوق، بل وتجمعات المشركين، فيأمر بالمعروف وينهى عن المنكر: فقالوا -كما حكى الله عنهم في قوله سبحانه-: وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا. {الفرقان:7}. وروى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على صبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللا فقال: ما هذا يا صاحب الطعام؟ قال: أصابته السماء يا رسول الله قال: أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس، من غش فليس مني.

 فوجود الفاسدين من الشباب والشابات ليس بمانع شرعا من القيام بالدعوة في هذه الأماكن، بل إن ذلك من بواعث الاهتمام بتبليغ دين الله تعالى لهؤلاء الناس، ووعظهم وتذكيرهم.

وينبغي حينئذ للمحاضر أن يبين حكم الاختلاط ويشرح مساوئه ومفاسده، ويتكلم عما تشتمل عليه تلك الأماكن من الفساد.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: