ليس في النوم تفريط - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس في النوم تفريط
رقم الفتوى: 12258

  • تاريخ النشر:الأحد 15 شوال 1422 هـ - 30-12-2001 م
  • التقييم:
11593 0 319

السؤال

دائما أتأخر عن صلاة الفجر مع انني أضع منبها عند رأسي لكن دون فائده أقسم بالله أنني غير مقصرة في باقي الفروض ,وسبحان الله إنني أنتبه لصلاة الفجر وأنا حائض؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالواجب على من وجبت عليه الصلاة أن يؤديها في وقتها، لأن الله عز وجل يقول: ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً) [النساء:104]
فلا يجوز تأخيرها عن وقتها لغير عذر، والنائم -إذا كان قد أخذ بالأسباب التي تعينه على الاستيقاظ للصلاة ولم يستيقظ- معذور، لقوله صلى الله عليه وسلم: "إنه ليس في النوم تفريط، إنما التفريط في اليقظة، فإذا نسي أحدكم صلاة أو نام عنها فليصلها إذا ذكرها" رواه الترمذي وغيره.
فمن فاتته الصلاة بسبب النوم يجب عليه أن يصليها إذا استيقظ، كما نطق بذلك الحديث، ومن الأمور التي تعين على الاستيقاظ لصلاة الفجر، النوم المبكر، والإقلال من الطعام في العشاء، وقراءة أذكار النوم، ومنها آية الكرسي، والنوم على وضوء، والاستعانة بمنبه، أوإيقاظ مرافق في البيت ونحو ذلك. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: