الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يُخصم عليه قيمة الأدوية المنتهية الصلاحية فيسترد الخصم سرا
رقم الفتوى: 122822

  • تاريخ النشر:السبت 6 جمادى الآخر 1430 هـ - 30-5-2009 م
  • التقييم:
2125 0 216

السؤال

أعمل صيدليا في السعودية، ويقوم المدير هناك بخصم الأصناف منتهية الصلاحية من الراتب حين إرجاعها للشركة، أو عدم اعتماد تخصيمها من عهدتي، وبالتالي يحدث عجز أقوم بدفعه من راتبي، لذلك أقوم بشراء بعض الأصناف من إيراد الصيدلية سرا لتعويض العجز، أو لأخذ ما تم خصمه من راتبي، مع العلم أن بند الخصومات هذا غير مذكور حين تم التعاقد في مصر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأجير الخاص لا ضمان عليه ما لم يتعد عند عامة العلماء، وهذا مذهب الحنفية، والمالكية، والشافعية، والحنابلة. فأما إذا تعدى فالضمان واجب بالاتفاق، وحكم الصيدلي حكم الأجير الخاص فلا ضمان عليه ما لم يتعد أو يفرط، كأن يفرط في رد الأدوية منتهية الصلاحية إلى الشركة الموزعة مثلا، وراجع في ذلك فتوانا رقم : 121159.

فإذا كان المدير يلزمك بالضمان مع عدم التعدي أو التفريط فعليك إخباره بعدم جواز ذلك، ولك أن تسلك السبل المشروعة في الحصول على حقك، كما يجوز لك في حالة العجز أن تحتال للحصول على حقك بشرط أمن الضرر ويكون هذا من باب الظفر بالحق، وقد سبق بيان مسألة الظفر بالحق وأن في جوازها خلافا بين العلماء في الفتاوى الآتية أرقامها : 08780، 6022  ، 28871.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: