تبييض البشرة بين الإباحة والحرمة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تبييض البشرة بين الإباحة والحرمة
رقم الفتوى: 123530

  • تاريخ النشر:الخميس 18 جمادى الآخر 1430 هـ - 11-6-2009 م
  • التقييم:
8558 0 310

السؤال

ما حكم إبر التفتيح والتبييض؟ وأقصد بإبر التبييض (توحيد اللون ).

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن عمليات تبييض البشرة لا تجوز إذا كانت بغرض زيادة الحسن، أما إذا كانت لعلاج مرض أو لإزالة عيب فلا بأس بها، وسبق التنبيه على ذلك أيضا في الفتوى رقم: 6291. ولمزيد الفائدة يمكن الاطلاع على الفتاوى التالية: 117450، 7452، 19759.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: