الزواج ببنت البنت معلوم التحريم بداهة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج ببنت البنت معلوم التحريم بداهة
رقم الفتوى: 12355

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 شوال 1422 هـ - 2-1-2002 م
  • التقييم:
4120 0 221

السؤال

1- ما الحكم فيرجل تزوج من ابنة ابنته ؟ ما صحة هذا الزواج ؟ وهل هو جائز شرعاً ؟ وما هو نسب الأبناء ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن المعلوم من دين الإسلام بالضرورة أن بنت البنت محرمة على جدها على التأبيد بالإجماع، وإذا تزوج بها فزواجه باطل، ولا ينعقد شرعاً، ويجب التفريق بينهما في الحال، سواء كانا يعلمان بالتحريم أم لا، وإذا كانا يعلمان بالتحريم وتزوجا فهما زانيان -والعياذ بالله- ويستحقان العقوبة الشرعية، وهي إقامة حد الزنا عليهما إن وجد من يقيمه. وفي هذه الحالة ينسب الأبناء إلى أمهم، ولا يجوز أن ينسبوا إلى جدهم بحال، وإن كانا فعلا ذلك عن جهل -كأن يكونا حديثي عهد بإسلام- فنكاحهما باطل أيضاً، لكنه نكاح بشبهة يسقط عنهما الوصف بالزنا وإقامة الحد عليهما، وفي هذه الحالة ينسب الأبناء إلى جدهما.
كما يجب على من يعلم بأمر هذا النكاح الباطل أن يرفع أمره إلى من يستطيع فسخ هذا النكاح والتفريق بينهما، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهما.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: