الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط صحة الاستنجاء بالمحارم الورقية
رقم الفتوى: 124263

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 رجب 1430 هـ - 30-6-2009 م
  • التقييم:
8593 0 290

السؤال

التنشيف بالمحارم يسد عن الماء، وذلك من أجل الوضوء والصلاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
 

فإن كان مرادك بالتنشيف بالمحارم استعمال الخرق أو المناديل ونحوها في الاستنجاء فهذا جائز لا بأس به، بشرط أن يكون ما يستنجي به طاهرا منقيا قالعا لعين النجاسة، وأن يزيل عين النجاسة بحيث لا يبقى إلّا الأثر اليسير الذي لا يزيله إلّا الماء، وشرط ذلك أيضا ألّا يقل عن ثلاث مسحات وإن أنقى بدونها في قول الجمهور. وانظر الفتوى رقم 18022.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: