الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دعاء المسلم لشخص أو امرأة يحبها
رقم الفتوى: 125640

  • تاريخ النشر:الخميس 15 شعبان 1430 هـ - 6-8-2009 م
  • التقييم:
10560 0 287

السؤال

هل الدعاء للشخص الذي أحبه حرام مع العلم بعدم وجود أي ارتباط؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فدعاء الله تعالى إذا لم يكن بإثم أو قطيعة رحم من أعظم العبادات وأفضل القربات، فعن النعمان بن بَشِيرٍ عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: الدعاء هو العبادةُ: قال ربّكم ادعُوني آسْتَجِبْ لكم. رواه أبو داود.

ودعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب فيه فضل عظيم، فعَنْ أَبِى الدَّرْدَاءِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَدْعُو لأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ إِلاَّ قَالَ الْمَلَكُ وَلَكَ بِمِثْلٍ. رواه مسلم.

وإذا كنت تقصد بالشخص الذي تحبّه، امرأة أجنبية عنك، فاعلم أنّ الشرع لا يقرّ علاقة بين الرجل والمرأة الأجنبية بغير الزواج، وانظر الفتوى رقم: 5714.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: