الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

درجة حديث: ليحذر امرؤ أن تلعنه قلوب المؤمنين....
رقم الفتوى: 125906

  • تاريخ النشر:الأحد 25 شعبان 1430 هـ - 16-8-2009 م
  • التقييم:
6419 0 284

السؤال

ما صحة هذا الحديث؟ وإذا كان صحيحاً، أرجو ذكر المحدث، والراوي، وخلاصة الدرجة: ليحذرِ امرؤُ أن تلعنه قلوب المؤمنين من حيث لا يشعر، يخلو بمعاصي الله، فيلقي الله بُغضه في قلوب المؤمنين من حيث لا يشعر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإننا لم نعثر على حديث بهذا اللفظ مرفوع للنبي صلى الله عليه وسلم، وإنما عثرنا عليه موقوفا على أبي الدراداء، رواه أبو نعيم في الحلية، وذكره ابن رجب في جامع العلوم والحكم، وابن القيم في الجواب الكافي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: