الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرضاع الذي يحرم بنت الخالة
رقم الفتوى: 12644

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 ذو القعدة 1422 هـ - 14-1-2002 م
  • التقييم:
1394 0 174

السؤال

لي أخت رضعت مع بنت خالي فهل تحل لي بنت خالي هذه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كانت بنت خالك رضعت من أحد أصولك من الرضاع أو من النسب كأمك وجدتك، أو أحد فروعك من الرضاع أو النسب أيضاً كبنتك، وبنت بنتك، أو من أخواتك فتحرم عليك، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يحرم من الرضاع من يحرم من النسب".
أما إن رضعت أختك وبنت خالك من غير من ذكرنا، فلا تحرم عليك .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: