الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى الاستطاعة في الحج
رقم الفتوى: 12664

  • تاريخ النشر:الأحد 2 محرم 1425 هـ - 22-2-2004 م
  • التقييم:
38547 0 439

السؤال

1- ما معنى في ما يخص الحج: ما هو مفهوم الحج لمن استطاع إليه سبيلا؟ هل الاستطاعة هي مادية فقط أو معنوية وأخلاقية أيضا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالاستطاعة في الحج هي القدرة على ثمن أو أجرة الوسيلة الموصلة إلى البلاد المقدسة والمعيدة منها، بالإضافة إلى ما يحتاجه الحاج من نفقاته، ونفقات من تلزمه نفقته، والقدرة البدنية، وأمن الطريق، وإمكان المسير، ويضاف للمرأة خاصة وجود زوج أو محرم يصحبها، فمن توفر لديه ذلك، وهو بالغ عاقل حر، فقد وجب عليه الحج على الفور لتحقق الاستطاعة.
ومن حبسه مرض مزمن، أو كان شيخاً فانياً لا يستطيع السفر إلى الحج، وهو ما يسمى بالمعضوب، فإن كان قادراً مادياً لزمه أن ينيب غيره ليحج عنه، ولو بأجرة، بشرط أن يكون النائب قد حج عن نفسه، فإذا لم يجد المعضوب من ينيبه، أو وجده ولكن بأكثر من أجرة المثل سقط عنه الحج، لعدم توفر الاستطاعة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: