أبوة النبي صلى الله عليه وسلم للمؤمنين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبوة النبي صلى الله عليه وسلم للمؤمنين
رقم الفتوى: 127363

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 شوال 1430 هـ - 29-9-2009 م
  • التقييم:
8933 0 328

السؤال

النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه أمهاتهم. إذاً معنى ذلك أن النبى أبو المؤمنين وكان صلى الله عليه وسلم يزوج المسلمات باعتبار أنه وليهم وعبد الله بن عباس قال هو أبو المؤمنين لأن زوجاته أمهاتهم حسب ما سمعت. كيف نرفع الخلاف مع الآية ما كان محمد أبا أحد من رجالكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن أبوة النبي صلى الله عليه وسلم للأمة أبوة دينية، وأما الأبوة المنفية في قوله تعالى: مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ.  {الأحزاب:40}، فهي أبوة النسب، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 108046 للاطلاع على البسط في الموضوع وكلام أهل العلم فيه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: