أحاديث صحيحة في مصر والوصية بأهلها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحاديث صحيحة في مصر والوصية بأهلها
رقم الفتوى: 127454

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 شوال 1430 هـ - 30-9-2009 م
  • التقييم:
50931 0 395

السؤال

عندما أبحث في الكتب وأجد أحاديث كثيرة عن تكريم مصر وأهل مصرأجد البعض يفيد بأنها أحاديث ضعيفة وليست قوية، فأحمد الله على هذه النعمة وعلى قضائه ومشيئته، لكنني أصبحت غير متزن بالإضافة لوجود مؤشرات تاريخية تفيد بصحة هذه الأحاديث مثل الأحاديث التي تثني على أهل مصر وقوتهم وجلدهم وقت الجهاد، وكذلك في كتب الله السماوية، والتاريخ يشهد بذلك أيضا، وكذلك أرض مصر التي كرمها الله بالقرآن الكريم وبكتبه السماوية الأخرى، فهل ـ فعلا ـ أهل مصر وأرضها قد كرمهم الله بكتابه الكريم وسنة حبيبه؟ أم أنها مجرد مداخلات وأحاديث ضعيفة فعلا، ولا شيء يخصهم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأحاديث الواردة في فضائل مصر وأهلها بعضها ثابت، وبعضها ضعيف، فمن الصحيح في ذلك: ما في صحيح مسلم مرفوعا: إنكم ستفتحون أرضا يذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيرا.

ومنه: ما في الحديث: الله الله في قبط مصر، فإنكم ستظهرون عليهم ويكونون لكم عدة وأعوانا في سبيل الله. أخرجه الطبراني، وصححه الألباني.

وقد تكرر ذكر مصر في عدة آيات قرآنية. وقد عد ابن الكندي ذلك من فضائلها في كتابه: فضائل مصرالمحروسة.

وراجع للمزيد في الموضوع وبيان تضعيف بعض الآثارالواردة فيه الفتويين رقم: 121200، ورقم: 127084.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: